صحيفة أخبارية
عدد الضغطات : 43,861
منتدى المزاحمية العقاري
عدد الضغطات : 66,928
عدد الضغطات : 9,386
العودة   مجالس الرويضة لكل العرب > مجالس الرويضة الخاصة > روحانيات
روحانيات على نهج اهل السنه والجماعة
 
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
#1 (permalink)  
قديم 01-10-2007, 01:25 AM
hellen
عضو مجالس الرويضة
hellen غير متواجد حالياً
    Female
لوني المفضل Black
 رقم العضوية : 1488
 تاريخ التسجيل : 13-09-2007
 فترة الأقامة : 4588 يوم
 أخر زيارة : 05-06-2013 (04:51 PM)
 المشاركات : 6,796 [ + ]
 التقييم : 71919
 معدل التقييم : hellen عضو الماسي hellen عضو الماسي hellen عضو الماسي hellen عضو الماسي hellen عضو الماسي hellen عضو الماسي hellen عضو الماسي hellen عضو الماسي hellen عضو الماسي hellen عضو الماسي hellen عضو الماسي
بيانات اضافيه [ + ]
هــام معجزة من سورة يوسف



>>>>تمكّن العالم المسلم المصري الأستاذ الدكتور/عبد الباسط محمد سيد،
>>>>الباحث بالمركز القومي للبحوث التابع لوزارة البحث العلمي
>>>>والتكنولوجي ا بجمهورية مصر العربية، تمكن من الحصول على براءتي
>>>>اختراع دوليتين: الأولى من براءة الاختراع الأوروبية، والثانية
>>>>براءة اختراع أمريكية، وذلك بعد أن قام بتصنيع قطرة عيون لمعالجة
>>>>المياه البيضاء استلهاماً من نصوص سورة يوسف عليه السلام من القرآن
>>>>الكريم.
>>>>
>>>>
>>>>بداية البحث: من القرآن الكريم
>>>>
>>>>
>>>>كانت البداية، ذلك أنني كنت في فجر أحد الأيام أقرأ في كتاب الله عز
>>>>وجل في سورة يوسف عليه السلام، فاستوقفتني تلك القصة العجيبة، وأخذت
>>>>أتدبّر الآيات الكريمات التي تحكي قصة تآمر أخوة يوسف عليه السلام،
>>>>وما آل إليه أمر أبيه بعد أن فقده، وذهاب بصره وإصابته بالمياه
>>>>البيضاء، ثم كيف أن رحمة الله تداركته بقميص الشفاء الذي ألقاه
>>>>البشير على وجهه فارتدّ بصيراً.
>>>>
>>>>وأخذت أسأل نفسي: ترى ما الذي يمكن أن يكون في قميص يوسف عليه
>>>>السلام حتى يحدث هذا الشفاء وعودة الإبصار على ما كان عليه؟
>>>>ومع إيماني بأن القصة معجزة أجراها الله على يد نبي من أنبياء الله،
>>>>وهو سيدنا يوسف عليه السلام، إلا أني أدركت أن هناك بجانب المغزى
>>>>الروحي الذي تفيده القصة مغزى آخر مادي يمكن أن يوصلنا إليه البحث
>>>>تدليلاً على صدق القرآن الكريم الذي نقل إلينا تلك القصة، كما وقعت
>>>>أحداثها في وقته. وأخذتُ أبحث حتى هداني الله إلى
>>>>ذلك البحث.
>>>>
>>>>
>>>>علاقة الحزن بظهور المياه البيضاء
>>>>
>>>>
>>>>هناك علاقة بين الحزن وبين الإصابة بالمياه البيضاء حيث أن الحزن
>>>>يسبب زيادة هرمون "الأدرينالي ن"، وهو يعتبر مضاداً لهرمون
>>>>"الأنسولين" ، وبالتالي فإن الحزن الشديد أو الفرح الشديد يسبب زيادة
>>>>مستمرة في هرمون الأدرينالين، الذي يسبب بدوره زيادة سكر الدم، وهو
>>>>أحد مسببات العتامة، هذا بالإضافة إلى تزامن الحزن مع البكاء.
>>>>
>>>>ولقد وجدنا أول بصيص أمل في سورة يوسف عليه السلام؛ فقد جاء عن
>>>>سيدنا يعقوب عليه السلام في سورة يوسف قول الله تعالى: {وَتَوَلَّى
>>>>عَنْهُمْ وَقَالَ يأَسَفَا عَلَى يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ
>>>>مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ}[يوسف:84]، صدق الله العظيم.
>>>>
>>>>وكان ما فعله سيدنا يوسف عليه السلام، بوحي من ربه، أن طلب من إخوته
>>>>أن يذهبوا لأبيهم بقميص الشفاء: {اذْهَبُواْ بِقَمِيصِي هَـذَا
>>>>فَأَلْقُو هُ عَلَى وَجْهِ أَبِي يَأْتِ بَصِيراً وَأْتُونِي
>>>>بِأَهْلِكُم ْ أَجْمَعِينَ}[يوسف:93] صدق الله العظيم، قال تعالى:
>>>>{وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لأَجِدُ رِيحَ
>>>>يُوسُفَ لَوْلاَ أَن تُفَنِّدُونِ . قَالُواْ تَاللَّهِ إِنَّكَ
>>>>لَفِي ضَلاَلِكَ الْقَدِيمِ . فَلَمَّآ أَن جَآءَ الْبَشِيرُ
>>>>أَلْقَاهُ عَلَى وَجْهِهِ فَارْتَدَّ بَصِيراً قَالَ أَلَمْ أَقُلْ
>>>>لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لاَ
>>>>تَعْلَمُونَ }[يوسف:94-96] صدق الله العظيم.
>>>>
>>>>من هنا كانت البداية والاهتداء. فماذا يمكن أن يكون في قميص سيدنا
>>>>يوسف عليه السلام من شفاء؟؟
>>>>وبعد التفكير لم نجد سوى العرق، وكان البحث في مكونات عرق الإنسان،
>>>>حيث أخذنا العدسات المستخرجة
>>>>من العيون بالعملية الجراحية التقليدية، وتم نقعها في العرق، فوجدنا
>>>>أنه تحدث حالة من الشفافية التدريجية لهذه العدسات المعتمة.
>>>>
>>>>ثم كان السؤال الثاني: هل كل مكونات العرق فعاله في هذه الحالة، أم
>>>>إحدى هذه المكونات؟
>>>>وبالفصل أمكن التوصّل إلى إحدى المكونات الأساسية، وهي مركب من
>>>>مركبات البولينا "الجوالدين" ، والتي أمكن تحضيرها كيميائياً، وقد
>>>>سجّلت النتائج التي أجريت على 250 متطوعاً زوال هذا البياض، ورجوع
>>>>الأبصار في أكثر من 90% من الحالات، وثبت أيضاً بالتجريب أن وضع هذه
>>>>القطرة مرتين يومياً لمدة أسبوعين يزيل هذا البياض، ويحسّن من
>>>>الإبصار. كما يلاحظ الناظر إلى الشخص الذي يعاني من بياض في القرنية
>>>>وجود هذا البياض في المنطقة السوداء أو العسلية أو الخضراء، وعند
>>>>وضع القطرة تعود الأمور إلى ما كانت عليه قبل أسبوعين.
>>>>
>>>>وقد اشترطنا على الشركة التي ستقوم بتصنيع الدواء لطرحه في الأسواق
>>>>أن تشير عند طرحه في الأسواق إلى أنه دواء قرآني حتى يعلم العالم
>>>>كله صدق هذا الكتاب المجيد وفاعليته في إسعاد الناس في الدنيا وفي
>>>>الآخرة.
>>>>
>>>>ويعلق الأستاذ الدكتور عبد الباسط قائلاً: أشعر من واقع التجربة
>>>>العملية بعظمة وشموخ القرآن، وأنه كما قال تعالى: {وَنُنَزِّلُ مِنَ
>>>>الْقُرْآن ِ مَا هُوَ شِفَآءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِين َ}
صدق الله العظيم


أتمنى ان ينال اعجابكم



 توقيع : hellen


رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
*بالصور* معجزة قرانية أية 26 سورة البقرة رحال احتواء ما لا يحتوى 9 04-09-2009 02:16 PM
صورة طفل حايل الي قتل وتركة المجرم في الصحراء ( صورة توجع الكبد) حسبنا الله على المجر الكاتب احتواء ما لا يحتوى 12 23-03-2009 05:31 AM
معجزة عن جسم الأنسان سنيوريتا روحانيات 5 10-01-2009 06:46 PM
*>>معجزة الله الكبرى<<* حور العين شغب فرشاة 17 21-10-2008 09:05 AM


الساعة الآن 05:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
- arab-line : Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.3.0 TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010

... جميع الحقوق محفوظه لمجالس رويضة العرض لكل العرب ...

.. جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ...ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر المنتدى..

a.d - i.s.s.w